قافلة التعبئة من أجل تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة بالثانوي الإعدادي تنطلق يوم 27 ماي الجاري في جهة سوس ماسة

 تنطلق يوم الاثنين 27 ماي الجاري قافلة التعبئة المجتمعية من أجل تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة بالثانوي الاعدادي ، على صعيد الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة ، وذلك تحت شعار "من أجل مدرسة دامجة ومواطنة ".

وذكر بلاغ للأكاديمية أن هذه القافلة ، التي تنظم بتعاون مع منظمتي "اليونسيف" و"إعاقة دولية"، يأتي في سياق تنزيل المشروع الذي يحمل اسم "من أجل تربية دامجة "، والذي يندرج في إطار برنامج التعاون بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ، ومنظمة اليونيسيف. 

وستشمل محطات قافلة التعبئة ، التي سيعطي انطلاقتها مدير الأكاديمية الجهوية ، الاستاذ محمد جاي منصوري ، في الثانوية الإعدادية علال الفاسي (مديرية إنزكان أيت ملول)، كل المديريات الاقليمية لوزارة التربية الوطنية بجهة سوس ماسة ، وتستمر فعالياتها حتى يوم ثالث يونيو 2019 ، في جميع مؤسسات تجريب المشروع بالثانوي الإعدادي على صعيد المديريات الاقليمية الست لجهة سوس ماسة. 

وتستهدف أنشطة القافلة الأطفال إلى جانب الأسر والأطر التربوية والإدارية ، وسيساهم في تنشيطها أعضاء جمعيات آباء وأمهات وأولياء التلامذة ، وذلك بمعية الجمعيات العاملة في مجال الاعاقة ، كما ستحظى بدعم من مجموعة من الفاعلين والشركاء. 

وسيتم خلال هذه القوافل ، التي تحمل تيمة "التربية الدامجة"، تنظيم لقاءات تواصلية وتقديم أنشطة تحسيسية متنوعة تزاوج بين ورشات وعروض وألعاب عبر أدوات تحسيس وتواصل في حقيبة تم إنتاجها في إطار مشروع "من أجل تربية دامجة"، ستوضع رهن إشارة كل الفاعلين والمتدخلين والشركاء. 

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق