اطلاق أول مختبر لتحليل المشي والحركة بمراكش

مراكش ـ الأربعاء 11 أكتوبر 2017


أطلقت مصلحة جراحة العظام والمفاصل بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، أول مختبر من نوعه لتحليل المشي والحركة بالمغرب، وهو عبارة عن فضاء مجهز بتقنية جديدة، تم انشاؤه في مركز الأبحاث السريرية بالمركز الاستشفائي .


وحسب بلاغ المركز فان هذا المختبر الجديد يعتبر وحدة مهمة في مجال البحث في علم الحركة ويمكن أن تتقاسمه العديد من المصالح الاستشفائية ويهدف إلى دراسة أمراض الجهاز الحركي والأمراض العصبية والعضلية والكشف عن اضطرابات المشي عند الأطفال والبالغين وتتبع أداء الرياضيين ولياقتهم البدنية والمصادقة على الأجهزة التعويضية وأجهزة تقويم العظام.

ويتكون هذا المختبر من ممر للمشي بمقاييس دولية و6 كاميرات الكتروضوئية، و3 كاميرات فيديو، ومنصتين لقياس قوة المشي، وجهاز إرسال لاسلكي ب 8 قنوات، وجهاز حاسوب من الجيل الحديث مجهز ببرمجيات خاصة .

وترتكز أنشطة المختبر على دراسة مختلف أشكال المشي والحركة عند الإنسان وتحليلها الدقيق، لتحديد الفشل العضلي والاضطرابات المفصلية، وبالتالي اقتراح الإجراءات العلاجية المستهدفة وتقييم فعالية العلاجات الطبية أو الجراحية التي تطبق في مختلف المصالح المهتمة بأمراض الجهاز الحركي .

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق